|

حلف (ناتو) يؤكد أهمية معاهدة القوى النووية لامن أوروبا والأطلسي

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس شتولتنبرغ أمس الأربعاء، أهمية معاهدة القوى النووية متوسطة المدى بين الولايات المتحدة وروسيا، التي يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب منها.

وقال شتولتنبرغ في بيان أصدره الحلف عقب اجتماع مجلس ناتو - روسيا: "نتفق جميعاً على أن المعاهدة كانت حاسمة لأمن أوروبا والأطلسي، ولا توجد ترتيبات للحد من السلاح يمكن أن تكون فعالة، إذا التزم بها طرف واحد فقط".
وكان ترامب قد أعلن في الــ 21 من أكتوبر الجاري عزم الولايات المتحدة، الانسحاب من معاهدة القوى النووية متوسط المدى (آي.إن أف) الموقعة مع روسيا العام 1987 م، متهماً موسكو بانتهاك المعاهدة التاريخية، التي تحظر تصنيع صواريخ متوسطة المدى تطلق من قواعد أرضية، بمدى يترواح من 500 إلى 5.500 كيلو متر.
من جهة أخرى، أوضح بيان الناتو إن الجانبين أجريا "مناقشات منفتحة" حول الوضع في أوكرانيا، خاصة ما يتعلق بالانشطة العسكرية، كما بحثا الوضع في افغانستان، وعدداً من التحديات المشتركة.


0 تعليقات




أضف تعليق جديد